You are here

mustafa ellabbad

Primary tabs

مرحباً بكم في مدونات المعرفة.

mustafa ellabbad's picture

معلومات شخصية

سيرة مختصرة

الدكتور مصطفى اللباد مدير مركز الشرق للدراسات الإقليمية والإستراتيجية بالقاهرة
ورئيس تحرير مجلة شرق نامه المتخصصة في الشئون الإيرانية والتركية وآسيا الوسطى.

User

UserBlogs

مصطفى اللباد

الأرشيف

مدونة
View recent blog entries
عضو منذ
9 years 11 months
  • mustafa ellabbad's picture

    تركيا و«عزلتها الثمينة»

    المتن: 

    مع حملات الإدانة الواسعة التي شهدتها العواصم الغربية في الذكرى المئوية للمذابح ضد الأرمن العام 1915، بدت تركيا ـ الوريث القانوني للدولة العثمانية ـ معزولة إلى حد كبير في المناقشات التاريخية والقانونية والسياسية المحيطة بالمذبحة وفي موقفها المنكر لحدوثها.

  • mustafa ellabbad's picture

    تعليقات حول الموقف في اليمن

    المتن: 

     

  • mustafa ellabbad's picture

    الخلافات المصرية ـ السعودية في خطابي السيسي وسلمان

    المتن: 

    عكست الجلسة الافتتاحية للقمة العربية السادسة والعشرين، التي عقدت في شرم الشيخ قبل يومين، تبايناً في رؤى القاهرة والرياض لملفات المنطقة، وافتراقاً في أولويات كل منهما لأجندة العمل العربي المشترك، برغم كل الطنطنة الإعلامية السائدة.

  • mustafa ellabbad's picture

    الرياض وأنقرة: حسابات الاصطفاف الجديد

    المتن: 

    ما زالت أصداء التحركات السعودية تجاه أنقره تملأ أفق النقاش السياسي في المنطقة، وما انفكَّ التحالف المزمع بين العاصمتين لموازنة النفوذ الإيراني في المنطقة يثري خيال المؤيدين ويثير مخاوف المعارضين. وبرغم اختطاف كلمة نتنياهو في الكونغرس الأميركي لانتباه المراقبين ليوم أو اثنين على الأكثر، إلا أن موضوع التحالف السعودي - التركي استمر معلّقاً في الأجواء الإقليمية، ويبقى مرشّحاً للبقاء فيها لفترة مقبلة.

  • mustafa ellabbad's picture

    ضغوط الرياض وخيارات القاهرة

    المتن: 

    تسابقت وسائل الإعلام الإقليمية في إطلاق التكهنات حول لقاء محتمل يجمع الرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي والتركي رجب طيب أردوغان في السعودية، حيث يزور كلاهما الرياض في توقيت متزامن. أكد الرئيسان كل على حدة لاحقاً، أن التزامن في توقيت الزيارتين هو محض «صدفة»، وأنه لا مجال للقاء بينهما.

  • mustafa ellabbad's picture

    أوباما وخامنئي وأفكارهما المُؤسِّسَة

    المتن: 

    تفصلنا خمسة أسابيع عن انتهاء المهلة التفاوضية بين إيران والدول الست الكبرى حول الملف النووي الإيراني في الرابع والعشرين من آذار المقبل. كلما اقترب الموعد، زادت السخونة السياسية والديبلوماسية في الملف. يرسل أوباما رسائل إلى خامنئي والأخير يرد بالمثل، وتبرز أجنحة الحكم في إيران تمايزاتها حول الصفقة المحتملة، مثلما تظهر المؤسسات الأميركية انحيازاتها حيال الاتفاق النووي الممكن.

  • mustafa ellabbad's picture

    إيران في ذكرى انتصار ثورتها: فرص وتحديات

    المتن: 

    تهل هذا الأسبوع الذكرى السادسة والثلاثون لانتصار الثورة الإسلامية في إيران وعودة الإمام الخميني من منفاه، مدشناً فصلاً جديداً من تاريخ إيران والمنطقة. تختلف ذكرى الثورة الإيرانية هذا العام عن كل سابقاتها، لأن طهران اليوم في بؤرة المشهد الإقليمي، وليست على هامشه مثلما كانت في الماضي.

  • mustafa ellabbad's picture

    جوهر التغيير المحتمل في السياسة الإقليمية السعودية

    المتن: 

    جرى صراع حول الخلافة في السعودية بين جناح الملك الراحل عبدالله والجناح السديري كما هو معروف ومذاع، ولكن صراعاً آخر مستتراً ومتكتماً عليه حتى الآن يدور حول رؤى جناحي الحكم السعودي بخصوص الأولويات والتحالفات الإقليمية. الصراع المتكتم عليه أهم بكثير من المنظور الإقليمي والجيو ـــ سياسي من الصراع المعروف، والسبب أنه يطال دولاً وجماعات وتحالفات جديدة بين دول المنطقة.

  • mustafa ellabbad's picture

    ثلاثي القوة السعودي

    المتن: 

    انتهت مراسم البيعة لثلاثي الحكم السعودي الجديد (الملك سلمان بن عبد العزيز والأمير مقرن ولياً للعهد والأمير محمد بن نايف ولياً لولي العهد) لتعكس توازنات سعودية جديدة، مفادها انتصار جناح السديريين في العائلة الحاكمة على جناح الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز.

  • mustafa ellabbad's picture

    جريمة «شارلي إبدو»: الرابحون والخاسرون ـ جردة أولية

    المتن: 

    افتتح العام الجديد 2015 بالعمل الإرهابي المشين ضد مجلة «شارلي إيبدو» الفرنسية، فأمضى المهتمون حول العالم الأيام الماضية جل أوقاتهم في متابعة الحدث وتفاصيله الدقيقة المفزعة. كما انشغل العالم بمتابعة التظاهرة الباريسية الضخمة أمس، التي شاركت فيها شخصيات عربية وشرق أوسطية (من ضمنها الإرهابي بنيامين نتنياهو)، في محاولة لركوب موجة الحادث أو التقليل من آثاره.

  • mustafa ellabbad's picture

    مصر وصراعها الوجودي مع شبكات الفساد

    المتن: 

    تحل هذا الشهر الذكرى الرابعة للانتفاضة الشعبية المجيدة في 25 كانون الثاني 2011، التي أطاحت الرئيس المخلوع حسني مبارك بعد ثلاثين سنة كاملة من حكم مصر.

  • mustafa ellabbad's picture

    حسن روحاني: أنور سادات إيران؟

    المتن: 

    لا تعتقد هذه السطور بخيانة الرئيس المصري الراحل أنور السادات، ولا تستهدف التعريض بالرئيس الإيراني المنتخب حسن روحاني، وإنما عقد المقايسة بين التجربتين التفاوضيتين المصرية - الأميركية والإيرانية - الأميركية وتسليط الضوء على الاستراتيجية الأميركية المتشابهة فيهما، برغم كل الفوارق بين التجربتين الساداتية والروحانية والسياقات المحلية والإقليمية والدولية التي جرى التفاوض في إطارها.

  • mustafa ellabbad's picture

    «الخطاب السعودي» مع نهاية العام 2014

    المتن: 

    شكل «الخطاب السعودي» الإسلاموي المحافظ أحد أمضى أسلحة المملكة العربية السعودية في مواجهة خصومها العقائديين والإقليميين، وعكس إلى حد كبير نظرة السعودية لنفسها في المنطقة والعالم.

  • mustafa ellabbad's picture

    «الظاهرة التركية» مع نهاية العام 2014

    المتن: 

    طبعت «الظاهرة التركية» منطقتنا بطابعها خلال السنوات العشر الماضية، بحيث أوجدت انقساماً سياسياً بين مؤيديها ومعارضيها في المنطقة، على خلفيات الأدوار الإقليمية المرتقبة لتركيا في الشرق الأوسط.

  • mustafa ellabbad's picture

    «بابا نويل» والملف النووي الإيراني

    المتن: 

    منذ أكثر من مئة عام، يحل «بابا نويل»، الرجل الطيب السمين ذو الرداء الأحمر المطعّم بالفرو، ضيفاً عزيزاً على الأطفال بلحيته الطويلة البيضاء، حاملاً على ظهره زكيبة الهدايا، حتى صار أيقونة عالمية تكتسح الحدود السياسية والعوائق الثقافية وترسخ مكانها بثبات في وجدان الأطفال الذين ينتظرونه قريباً.

  • mustafa ellabbad's picture

    رحلة في الوجدان الإيراني: أصفهان بيت السر

    المتن: 

    لا تشبه مدينة أصفهان غيرها من المدن الإيرانية؛ إذ هي خزنة ومستودع الوجدان الإيراني الحافل بمستويات المعاني. زالت سطوة أصفهان السياسية، فلم تعد عاصمة إيران منذ ثلاثة قرون مضت. تتفوق طهران على أصفهان سياسياً وتسبقها تبريز تجارياً، وتبزها شيراز شعرياً، وتغلبها مشهد وقم دينياً.

  • mustafa ellabbad's picture

    «الورقة الأميركية» رقماً في معادلات إيران الداخلية

    المتن: 

    يفصلنا أسبوع واحد عن انتهاء المهلة التفاوضية بين إيران والدول الست الكبرى حول الملف النووي الإيراني، وفي هذه الأيام تتزاحم آمال الطامحين في التوصل إلى حل سلمي مع أمنيات الراغبين بفشل المفاوضات. ولا تقتصر تلك الآمال والأمنيات على الأطراف المتفاوضة، بل تمتد إلى الساحة الإقليمية التي تترقب النتيجة بقلق كبير.

  • mustafa ellabbad's picture

    السعودية وإيران: انتقال السلطة إذ يقترب

    المتن: 

    تتعارض أهداف السعودية وإيران ويفترق نظاماهما السياسيان شكلاً ومضموناً.

  • mustafa ellabbad's picture

    الجمل والحصان وصورة العربي الذهنية

    المتن: 

    يقول خبراء الإعلام والسياسة إن بناء الصورة هو أحد الشرائط الضرورية لتسويق الأمم لنفسها في العالم بسلاسة، ومن أهم مكونات الصورة التي التفتت إليها الأمم المختلفة مبكراً الحيوانات المحببة وحاملة الصفات التي تريد تلك الأمم أن تنسبها لنفسها. على ذلك، فقد قرنت الصين نفسها وصورتها بالتنين، وهو الذي يرمز إلى المهابة والقوة، فيقال للإشارة إلى ضخامة النفوذ الصيني «التنين الصيني».

  • mustafa ellabbad's picture

    أردوغان يواجه النظام المصري

    المتن: 

    مثلت كلمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الجمعية العامة للأمم المتحدة التي جرت قبل أيام قليلة، منعطفاً حاداً في العلاقات المصرية - التركية المتردية بالفعل منذ إطاحة جماعة «الإخوان المسلمين» في مصر وممثلها في قصر الرئاسة العام الماضي.

  • mustafa ellabbad's picture

    «نظرية الألعاب» وتطبيقاتها في الحرب على «داعش»

    المتن: 

    تنتشر ألعاب التسلية مثل الورق وطاولة النرد في بلادنا على نطاق واسع، وتستأثر بشطر معتبر من التحدي الرمزي بين المتبارين في القرى والمدن العربية؛ فعلى إيقاعها الحماسي تمضي الأمسيات بسلاسة نسبية، وعلى خلفيتها يحتسي اللاعبون والمتفرجون مشروباتهم ويستهلكون بشغف لفافات تبغهم.

  • mustafa ellabbad's picture

    أوباما و«الدولة الإسلامية» والصين والسعودية من منظار جيو ـ سياسي

    المتن: 

    ينشغل سكان مناطق الأزمات المشتعلة بأمنهم الشخصي والخوف على المستقبل ـ وهو أمر طبيعي ومشروع - فيما ينبري المحللون المحليون لمحاولة استنباط مواقف الأطراف المتصارعة أو الإضاءة على خلفياتها الطائفية والعرقية.

  • mustafa ellabbad's picture

    الحوار السعودي - الإيراني: اقتراب تكتيكي

    المتن: 

    تحوّل الصراع السعودي - الإيراني في العقد الأخير إلى الصراع الإقليمي الرئيس في الشرق الأوسط، منه تتفرع الصراعات المحلية وفيه تصبّ نتائجها السياسية والإقليمية. ينطبق ذلك على لبنان وسوريا والعراق واليمن، وكلها صراعات ذات جذر محلي وفرع إقليمي لا يمكن تجاهله. فصل كاتب السطور في هذه النقطة قبل أربعة شهور ("السفير" - إيران والسعودية: نحو تهدئة ضرورية 28-4-2014)، مسلطاً الضوء على أهمية العامل الإقليمي في ضبط الصراعات المحلية.

  • mustafa ellabbad's picture

    أردوغان يُدخٍل تركيا في أزمة ممتدة

    المتن: 

    تقف تركيا على أعتاب مرحلة جديدة من استقطابها السياسي، بعد انتخاب رجب طيب أردوغان رئيساً للجمهورية بغالبية أقل من 52 في المئة بقلـيل، وتعيينه وزير الخارجية أحمد داود أوغلو خلفاً له في رئاسة «حزب العدالة والتنمية» الحاكم وفي رئاسة الوزراء التركية.

  • mustafa ellabbad's picture

    رحلة إلى الأناضول: في حضرة مولانا جلال الدين

    المتن: 

    تجسد هضبة الأناضول مفتاح خزائن الجغرافيا التركية، وهي فوق ذلك عرش الوجدان التركي ثقافياً وحضارياً؛ فيما تمثل مناطق الساحل الغربي من بورصة إلى إزمير كنوز الفرش وبوابة تركيا المائية.

  • mustafa ellabbad's picture

    الانتخابات الرئاسية التركية 2014

    المتن: 

    تتأهب تركيا لموعد الانتخابات الرئاسية يوم الأحد القادم، حيث ستجرى الجولة الأولى من الانتخابات، على أن تجرى الجولة الثانية بعدها بأسبوعين في حال فشل أي مرشح في حيازة خمسين في المئة من الأصوات زائد واحدا. في هذه الحالة سيدخل المرشحان الحاصلان على أعلى الأصوات جولة الإعادة المقرر أن تجرى يوم 24 أغسطس/آب الجاري، ليفوز بالانتخابات المرشح الحاصل على أكثر الأصوات.

  • mustafa ellabbad's picture

    غزة: الصراع على وقف إطلاق النار

    المتن: 

    يجود الشعب الفلسطيني بالدم مثلما فعل طيلة السنوات الممتدة من ثورة القسام 1936 وحتى اليوم، دفاعاً عن وجوده وطلباً لحريته، ودوماً في ظل عدم تكافؤ واضح في ميزان القوى مع عدوه. هكذا يستمر الشعب الفلسطيني في التضحية بالدم في قطاع غزة بهذه الجولة الصراعية، التي يميزها عن غيرها أن الأطراف المتصارعة فيها تتقاتل منذ البداية على وقف إطلاق النار وشروطه وليس على تحرير أراض فلسطينية خارج القطاع، أو حتى دفع الأطراف الدولية لتبني تسوية شاملة للصراع العربي ـ الإسرائيلي في حدود 4 حزيران 1967، فهذه أمور لا يسمح بها توازن القوى الراهن مع إسرائيل. وبالرغم من الاستقرار المؤسف لتوازن القوى العربي - الإسرائيلي المذكور، يبدو التوازن الإقليمي في حالة نسبية من السيولة، بحيث تلخص الجولة الصراعية الراهنة بين دولة الاحتلال الإسرائيلي وقطاع غزة المشهد الإقليمي وتفاصيله الجديدة، التي سيمكن قراءتها بدقة وفقاً لاتفاق وقف إطلاق النار المرتقب بين إسرائيل و«حماس».

  • mustafa ellabbad's picture

    أسبوع في الإمارات العربية المتحدة

    المتن: 

    أمضيت الأسبوع الماضي في أبو ظبي عاصمة الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في ندوتين هامتين: واحدة عن مصر وتحولاتها، وأخرى عن آثار التفاهم الإيراني - الأميركي على الخليج العربي. ويعكس تعاقب الندوتين اهتماماً إماراتياً وخليجياً بالتطورات الإقليمية المتسارعة، مثلما يشي بالدور المتعاظم لمراكز الأبحاث في تحليل واستشراف التطورات والمشاركة في صنع القرارات المتعلقة بها، وهي مسألة إيجابية تبعث على التفاؤل في مواجهة التحولات الجيو-سياسية المتسارعة التي تعصف بالمنطقة الآن.

  • mustafa ellabbad's picture

    الثورة المصرية: الرواية الأخرى

    المتن: 

    أسدل في السابع من حزيران 2014 الستار على ختام فصل هام من فصول الثورة المصرية، بعد تنصيب الرئيس الجديد عبد الفتاح السيسي أمام المحكمة الدستورية. ثلاث سنوات ونصف السنة تقريباً فصلت هذا المشهد عن تظاهرات 25 كانون الثاني 2011 في ميدان التحرير بوسط القاهرة، تلك التي ألهمت الملايين داخل مصر وخارجها بشعارات «عيش.. حرية.. عدالة اجتماعية».

  • mustafa ellabbad's picture

    السيسي والنخبة الاقتصادية: مهادنة أم مواجهة؟

    المتن: 

    انشغل المصريون بالنتائج غير الرسمية والأولية لانتخابات الرئاسة المصرية، والتي أظهرت فوزاً كاسحاً للمرشح عبد الفتاح السيسي بنسبة تجاوزت 93 في المئة من أصوات المشاركين. وما زال الجدل في بر مصر قائماً حول معنى ومغزى نسبة المشاركة المتدنيـة في هذه الانتـخابات (في كل الأحوال أقل من 50 في المئة)، بالرغم من مـنح المصريين عطلة في اليوم الثاني للانتخابات، ومد الانتخـابات ليوم ثالث غير متفق عليه، أو حتـى الإعـلان عن توقـيع غرامـة مالية على المقاطعـين.

  • mustafa ellabbad's picture

    لمصر، لا لحمدين صباحي

    المتن: 

    يتنافس مرشحان في الانتخابات الرئاسية المصرية 2014، هما المشير عبد الفتاح السيسي والأستاذ حمدين صباحي، مقارنة مع اثني عشر مرشحاً العام 2012. للوهلة الأولى تبدو القاعدة الأيديولوجية الناصرية قاسماً مشتركاً بين المرشحين، فالمشير السيسي يستحضر في دعايته الانتخابية، في مواجهة صباحي الناصري قولاً وفعلاً، ذلك الجانب العسكري في تجربة وشخصية الزعيم الراحل جمال عبد الناصر. كما أن تقارب عمر المرشحين المحترمين - كلاهما يبلغ من العمر 60 سنة - ربما يدفع للاعتقاد بوجود مشترك ثان بينهما، إلا أن النظرة الأعمق تقول بعكس ذلك.

  • mustafa ellabbad's picture

    جغرافيا أميركا في مواجهة العالم

    المتن: 

    يجري نقاش واسـع في أميركـا والعـالم راهناً لتقييم أداء وكفاءة إدارة أوبامـا بعد مرور ست سنوات على انتخابه رئيساً للولايات المتحدة الأميركية، لجهة قدرته على تحقيق المصالح الأميركية حول العالم.

  • mustafa ellabbad's picture

    القهوة العربية كتمرين ذهني

    المتن: 

    تحولت المقاهي العربية منذ زمن طويل إلى ساحة للنقاش السياسي، بعدما أصبحت السياسة فعلاً مغلقاً على النظم الحاكمة من دون سواها. ومع اندلاع «الربيع العربي»، فقدت المقاهي بعضاً من معناها السياسي إلى حين، ثم عادت مع تعثر «الربيع» إلى سيرتها الأولى.

  • mustafa ellabbad's picture

    تأملات في قوة أميركا الناعمة

    المتن: 

    تتحدد مراكز الدول في النظام الدولي، عبر تناغم بين قوتها الصلبة والناعمة معاً. وفيما تعد مؤشرات قياس القوة الصلبة معلومة، لا تتوافر مؤشرات حقيقية لقياس القوة الناعمة بدقة. وكما يتضح، فإن عناصر القوة الصلبة مثل القدرات الدفاعية والاقتصادية والتكنولوجيا والتعاون الدولي، يمكن قياسها وفقاً لبيانات إحصائية متوافرة يتم جمعها على أسس معلومة، مثلما يمكن التوصل إلى معرفة العوامل الثابتة (المساحة الجغرافية للدول المختلفة وعدد السكان فيها) بعملية بحث بسيطة للغاية على الانترنت. ولكن محددات «القوة الناعمة» تستعصي على التقدير والتقييم السريع، لأن عنصر الديموقراطية وجاذبيتها كمؤشر مثلاً، لا يمكن قياسه وفقاً لبيانات إحصائية.

  • mustafa ellabbad's picture

    إيران والسعودية: نحو تهدئة ضرورية

    المتن: 

    يتصدر الصراع السعودي - الإيراني رأس قائمة الصراعات الإقليمية منذ عقد من الزمان، بحيث أصبح هذا الصراع علماً على ساحات المنطقة الساخنة والمشتعلة بالوكالة من العراق شمالاً وحتى اليمن جنوباً، ومن البحرين شرقاً حتى لبنان غرباً. تعددت أسباب الصراعات الداخلية في كل بلد، ولكن الناظم لها في سلسلة الصراع الأكبر والرئيس ظل واحداً: المصالح المتضاربة لطهران والرياض. لم تفلح الانتفاضات الشعبية العربية في الانتقال بالحراكات السياسية إلى آفاق أكثر رحابة في السنوات الثلاث الماضية التي اندلع فيها «الربيع العربي»، ومع فورة الأحلام في مرحلته الأولى، إذ عاد بعدها الصراع السعودي - الإيراني، أو السني - الشيعي، ليحتل موقعه كمحدد أساس لصراعات المنطقة.