You are here

hsharawy

Primary tabs

مرحباً بكم في مدونات المعرفة.

hsharawy's picture

معلومات شخصية

سيرة مختصرة

حلمي شعراوي

User

UserBlogs

حلمي شعراوي

الأرشيف

مدونة
View recent blog entries
عضو منذ
4 years 3 months
  • hsharawy's picture

    طريق الحرير الصيني

    المتن: 

    طريق الحرير
    هنا تكثيف لبعض الافكار التي يوحي بها هذا التطور الانساني الكبير

  • hsharawy's picture

    في جنوب أفريقيا أيضا، العنف ورفض الآخر

    المتن: 

    عندما يتصاعد العنف بنفس القسوة ( وإن ليس بنفس عدد القتلى !

  • hsharawy's picture

    تقاعس الجنوبيين عن الدفاع عن عدن

    المتن: 

    غير مفهوم أن جبهات الجنوبيين في اليمن لا تدافع بقوة اكبر عن عدن ...! ويكاد يكون مفهوما لي ان حزب الاصلاح (الاخواني .. ) ومنافس او حليف علي صالح من قبل علي طريقة الاخوان يتخذ الان موقف المراقب بل ويظهر علي استحياء تراضي مع حلف السعودية!

  • hsharawy's picture

    الاستثمار السياسى للإرهاب

    المتن: 

    لابد أنه قد لفت إنتباه الكثيرين ، حالة الصمت التى أعقبت حادث " شارلى إبدو" ، مع توقف الضجيج الإعلامى والسياسى حوله ، بينما يقع الإلتفاف حول النظام الفرنسى ، الذى ينتقل بسرعة إلى " ملاحقة " الإرهاب فى مناطق أخرى !

  • hsharawy's picture

    هل يحتاج الأمر لبقية من كلام؟

    المتن: 

  • hsharawy's picture

    الافارقه يردون : "لسنا شارلى "...ولكن !

    المتن: 

    استثار تعبير " أنا شارلى" الذى جرى تعميمه بسرعة إعلامية مذهلة ، ومشى تحت أعلامه رؤساء دول وحكومات من أنحاء العالم وحتى الإسلامى منه ، استثار حفيظة الكثيرين ، وأفكار آخرين ممن ليسوا طرفا مباشرا فى النزاع ، أى ممن ليسوا فى جبهات التحدى ، والتحدى المضاد ، وخاصة من أفريقيا والعالم الثالث . 

  • hsharawy's picture

    العنصرية في مواجهة التعصب؟

    المتن: 

    هل يعقل من عقلاء فرنسا أن يؤكدوا مسائل عنصرية وهم يواجهون التعصب ؟ 

    هل قتل مجموعة فرنسيين دينهم اليهودية يجعل رئيس وزراء دولة اخري ضيفا رئيسيا يتلقي العزاء. ثم ينتقل العزاء لمعبد في دولة علمانية؟ 

  • hsharawy's picture

    «إجماع بكين» أمام «إجماع واشنطن»

    المتن: 

    الي الذين قرأوا مقال محمود عبد الفضيل حول "العالم اليوم والصراعات الكبري الدائرة"، أضيف هنا مقال سابق لي عما تصوره استراتيجيون امريكيون عن نظام عالمي بقيادة الصين تحت نفس شعار الهيمنة الامريكية وهو ..." وفاق بكين " او اجماع بكين اشارة الي النظام الاقتصادي العالمي .... الخ ... وصراع العولمات الان يتجاوز الاقاليم .. حتي بات الارهاب عولمياً !

  • hsharawy's picture

    لا جديد .... في البر الافريقي

    المتن: 

    تمتلئ الفضائيات والصحف العربية هذا الأسبوع "بقارئى الطالع" ، والمحللين ، مستخلصين من "كوارث " العام السابق ، آمالا محتملة للعام الجديد ...وما أكثركوارث العالم العربى ، ولا أقل نسبة فى آماله ! ولم أستطع بدورى الهروب من هذا الموقف بشأن الحالة الأفريقية ..إلا برد بارد : إنه ليس ثمة جديد ، لا فى الأشهر الأخيرة ، ولا فى المستقبل القريب !

  • hsharawy's picture

    حكايات "عم سيد ندا".. و"وجبة الكباب"

    المتن: 

    بمناسبة خناقة الوزيرة مع العمال


    حكايات "عم سيد ندا".. و"وجبة الكباب"..!

  • hsharawy's picture

    كينيا ...فى مهب الريح

    المتن: 

    عندما يخطو المرء من فندق ساحلى إلى وسط المدينة القديمة فى "ممباسا" ، يشعركأنه فى حضرة مدينة عربية على السواحل المغاربية أو القاهرة ، وكذا حين يشاهد ما يبدو منافسة قلعة " فورت جيسس" Fort Jesus البرتغالية ، لمساجد "المزروعية " و"البرغشية" ، ولا يسعنا إلا الاحساس بأننا فى رحاب تلك المدينة "السواحيلية " التاريخية ، الملتفة بقنوات خلجانية من المحيط الهندي , والتي توا

  • hsharawy's picture

    في حفل تأبين على المزروعي في ممباسا

    المتن: 

    في اليوم الثاني من اجتماع ممباسا مازال الحديث عن علي مزروعي.لامجال هنا لتفاصيل بحوث ودعونا نذكر بعض المفيد لخبرة الباحثين...اكتشفت مثلا أن عالم السياسة الف الروايات المعبرة عن آرائه مثل رده بأحداث علي انحياز روائي مثل شوينكا لمسائل قبلية وأنصار بيافرا مع أنه لا يجوز إظهار الفنان لانحيازاته إلا كمفكر.

  • hsharawy's picture

    من علي ساحل المحيط الهندي في ممباسا

    المتن: 

    من علي ساحل المحيط الهندي في ممباسا ...لحظة استرخاء وتفكير للندوة غدا مهداة لعلي مزروعي.. ومن حسن حظي أن كتابتي عنه جاهزة ؛ويليها اجتماعات المجلس الأفريقي ..كوديسريا.

  • hsharawy's picture

    صعوبات الحوار الوطني في السودان

    المتن: 

    ما زال الموقف الأفريقي يكشف اختلافاً واضحاً بين تفرد حالة السودان في معالجته لقضية الحوار الوطني بهذا التشدد المتتابع رغم وضوح الأزمة، وبين الموقف في أكثر من بلد أفريقي آخر بقبول الحوار الوطني من أجل الاستقرار، مهما كان الرأي في طبيعته.

  • hsharawy's picture

    تقسيم المقسّم في السودان

    المتن: 

    في عصر « داعش» و«القاعدة»، تهتز نظم وشعوب من هول التهديد بمزيد من التفتيت في العالم العربي، مثلما تهتز أفريقيا من عنف «بوكو حرام» في غربها، وحركة شباب المجاهدين في شرقها، ويكاد العنصر الخارجي من تدخلات وأسلحة..الخ يبدو فاعلاً أولياً في الموقف بما يجعل التدويل حلاً دائماً بدوره، لكن الحالة السودانية، تعكس حتى الآن نموذجاً مختلفاً إلى حد ما.

  • hsharawy's picture

    بوركينا فاسو.. وتجربة «الربيع الأفريقي»

    المتن: 

    أطلقوا على أحداث «بوركينا فاسو» في نوفمبر 2014 وبسرعة ملفتة صفة «الربيع الأسود»؛ أي "الربيع الأفريقي"، كما نطق بذلك بعض المتظاهرين المحتجين في «واجادوجو » العاصمة، أو في «بوبا ديالاس»، ثاني أكبر المدن. وقد شوهدت بالفعل لافتات تحمل كلمة ‏Degage ‬بمعنى ‬إرحل ‬، ‬بل ‬إن ‬المخلوع «بليز ‬كومباورى» ‬صرح ‬قبل ‬رحيله «أنه ‬فهم ‬الرسالة» ‬بنفس ‬طريقة «‬بن ‬علي»، ‬وسحب ‬مشروعه ‬لتعديل ‬الدستور ‬لصالحه ‬كما ‬فعل «‬مبارك»!

  • hsharawy's picture

    حلايب بين الانتخابات السودانيّة والمصريّة 1953 – 1992

    المتن: 

    العلاقة بالسودان دقيقة وتحتاج دائما للمتابعة الدقيقة ولكل الجوانب الصحيحة والمثيرة ... وقد قرات المقال التالي في موقع سودانايل وعلي بساطته الا ان كاتيبه لهم تقديرهم العلمي والعام...ومع ذلك فهم يتجاهلون وقائع مماثلة كثيرة في نفس الموضوع وثمة اعراف دولية حول الحدود الادارية والسياسية وواقع اجتماعي اقتصادي ...

  • hsharawy's picture

    مداخلة حول "ورقة عمل للسياسة الثقافية لمصر"

    المتن: 

    طرح الأستاذ "السيد ياسين" ورقة عمل للسياسة الثقافية لمصر ، لتناقشها لجنة بالمجلس الأعلى للثقافة ، وربما يتسع طرحها بعد نشرها فى الأهرام ( 9/8/2014) ليناقشها المجتمع الثقافى .

  • hsharawy's picture

    الرؤية الأفريقية ......أمام تشظي صورة فلسطين

    المتن: 

    كأنما كُتب على الشعب الفلسطينى أن يظل مادة للمزايدات والترددات ، ليس على المستوى الداخلى وحده ، وإنما فى أنحاء كثيرة من العالم ..أحدثها مجموعة الدول الأفريقية وبعض كتابها..! كنا نقول أن تشبيه إسرائيل بالنظام العنصرى ، قد كفانا فى أفريقيا من الانقسام ، بل وأن تستفيد حركة التحرير الفلسطينية من صلابة الموقف الأفريقى ، بقدر ما استفادت "جبهة المؤتمر الوطنى الأفريقى " لسنوات طويلة من الحشد ضد النظام العنصرى ...ثم قلنا أن تبنى القمم الأفريقية منذ مؤتمر قمة "كمبالا" 1975للقول باعتبار فلسطين " قضية أفريقية " سوف يبقى على المنطق التوحيدى للعمل الأفريقى إلى جانب النضال الفلسطينى ، حتى ظل الأمر كذلك لآخر قمة أفريقية ، فى "مالابو" – غينيا الاستوائية آخر يونيو2014، أى قبل العدوان الاسرائيلى فى فلسطين بعدة أسابيع فقط...

  • hsharawy's picture

    التقلبات الأوغندية -2

    المتن: 

    للاصدقاء الذين يتابعون بعض مذكراتي بعنوان "ساحكي لكم " كانت الحلقة الثالثة عن اوغندا عام 1980 واكمل هنا هذه الحلقة الثالثة ببعض التدقيق ومن حظي اني علمت ان السفير الاوغندي ابراهيم موكيبي مازال سفير اوغندا مع الرئيس موسيفيني .. وذلك ما يطمئنني .. !

  • hsharawy's picture

    هموم أفريقية عربية فى داكار

    المتن: 

    هذه الحوارات جرت فى داكار وليست فى " أديس أبابا" ! رغم أن موضوع الاتحاد الأفريقى وموقفه – فى أديس – من مصر كان هو الحدث الغالب – فى مناقشاتي على الأقل - بسبب قرب اتخاذ مجلس السلم والأمن الأفريقى لقراره بشأن رفع "الحظر على "أنشطة " مصر فى الاتحاد ...! وهو الموضوع الذى جر عديدا من الموضوعات الأخرى العالم-ثالثية للحوار.

  • hsharawy's picture

    تقلبات اوغندية

    المتن: 

    لم أكن أتصور وأنا أرافق "وفد أوغندا" ضمن وفود المؤتمر الأول لتضامن الشعوب الأفريقية الآسيوية فى القاهرة يناير 1958 وممثلاً للرابطة الأفريقية رغم عدم تخرجى بعد من جامعة القاهرة، أن من أرافقه فى قطار الصعيد إلى الأقصر وأسوان هو الزعيم "اجناسيوس موسازى " رئيس "حزب المؤتمر الوطنى الأوغندى UNC "، وأن زميله الذى سيبقى ممثلاً للحزب فى القاهرة هو "جون كالى" المناضل الوطنى الذى قيل أنه اغتيل فى أغسطس 1960، وقبل استقلال أوغندا بعامين.

  • hsharawy's picture

    الوصية : الي نلسون مانديلا في يوم تنصيبه، شعر مداح ملك الزولو

    المتن: 

    الوصية : الي نلسون مانديلا في يوم تنصيبه شعر مداح ملك الزولو / ترجمة زين العابدين فؤاد

  • hsharawy's picture

    انقلاب التحالفات ...في تونس

    المتن: 

    بعد زيارة قصيرة لتونس هذه بعض القراءة للهندسة السياسية الجارية هناك واعتذر للتوانسة عن اي تقصير في المعرفة

  • hsharawy's picture

    بين شعب وثورة زنجبار

    المتن: 

    حكيت في الحلقة الاولي عن مشاركتي في وفد مصر الي احتفالت استقلال تنجانيقا 1961 .. وهنا الحلقة الثانية عن ظروف علاقتي بشعب وثورة زنجبار وحضور احتفالات استقلالها 1963 وليسجل المؤرخون

  • hsharawy's picture

    عائد من تونس

    المتن: 

    عائد من تونس

    حزب "نداء تونس" ( بورقيبيين وانصار بن علي ) يتقدم بسرعة كبيره مسقطاً حزب

  • hsharawy's picture

    وقائع مشاركتى فى احتفالات استقلال تنجانيقا 1961 : طرائف ودلالات

    المتن: 

    قال المسئولون الانجليز ، موجهو الدعوة – كمستعمرين للاقليم – يجب أن يلبس كل وفد مشارك " الفراك" Frac"" ....! لأن ممثل الملكة هو نجم احتفال تسليم علم الاستقلال فى Uhuru Celebration للمستعمرة فى 9ديسمبر 1961. ولم يعرف السيد محمد فائق عضو الوفد ولم أعرف بدوري مدى معرفة د. عبد العزيز السيد وزير التعليم العالى ورئيس الوفد عندئذ- ما هو شكل "الفراك " هذا ! وإذ به ذاك " البالطو أبو ديل" الذى يلبسه عظماء المناسبات ...! وعلمت بعد ساعات أن "الرئاسة " قالت أننا فى ثورة يوليو لا نلبس إلا البدل التقليدية ، وسيبكم من أوهام الانجليز هذه.. فتجاهلنا الأمر .

  • hsharawy's picture

    محاججة حركات الإسلام السياسي في علاقاتها الدولية

    المتن: 

    منذ اختلف المسلمون حول معايير اختيار أول صحابى فى اجتماع السقيفة، ليواصل قيادة مجتمع الإسلام الجديد منطلقا من يثرب بعد وفاة الرسول، وهم يعيشون بوعى أو بدون وعى- فصلا واضحا بين العملية السياسية (تأكيد السلطة) وبين الأساس الدينى الذى كان يستوجب عدم وقوع أى جدل حول شخص الصحابى الأول لرسول الإسلام. وعندما انتصر "معاوية" وآلياته لحسم الجدل السياسى بين بنى هاشم وبنى أمية، واقصائه لأحد أحباء الرسول (على) وأحفاده ،إنما كان ينصر "العملية السياسية" ،وليبقى الاعتبار الدينى أو الروحى، مجرد غطاء له إلى "السلطة" وباعتبارمعاوية رمز التسلط والبرجماتية .وقد ورث ذلك أهل السنة من "خلفاء" المسلمين وأمراء المؤمنين وآخرهم العثمانيون، وخاتمتهم المدعون من الحركات الاسلامية بالحق فى "السلطة السياسية " باسم الدين مثل الاخوان المسلمين . لقد ظل "أمير المؤمنين"؛ هو "ظل الله فى الأرض"، رغم وعى "المؤمن" بالظلم، وادعائه إمكان البطولة عند قول كلمة الحق فى "وجه امام جائر"، ورغم رضائه بحياته الكسيرة فى ظل المجتمع الاسلامى وتنظيماته المجتمعية و الدينية (قضاة، وائمة مذاهب) أو الطائفية (الملل والنحل) أو الاقتصادية الاجتماعية (التجار. الحرف .. الجند... الخ).تلك التنظيمات التى فصلت دائما الدين والتدين عن بنية الامبراطورية الممتدة . أما الظلم والقهرالفعلى الذى استغل الدين فقد واجهته مئات التمردات التاريخية المعروفة التى راح ضحيتها، قتلى ومتهمين بالخروج على الدين، مع اغتيال حوالى أربعين خليفة على مر القرون!