You are here

الأرض والتفاحة

Mohamed Souaissy's picture

 

تأليف : محمد السويسي

كان يتنزه في البرية عندما لفت نظره شجرة وارفة خضراء فاقترب منها ليجد تفاحة حمراء شهية  وحيدة تتدلى من الغصن ويلوح بها الهواء وكأنها في أرجوحة ، فمد يده اليها وماكاد ان يقطفها بعد جهد حتى سمع صوتاً عميقاً يصرخ به :

إياك ثم إياك أن تأكلها ؟

التفت حوله ليعرف مصدر الصوت فلم يجد احداً ، فاعتقد انه مجرد وهم حملته نسمة هواء قوية جالت بين الأغصان وتلاعبت بها لتصدر اصواتاً خيل اليه انها جملة غير مفيدة ، فعاود الكرة ليقطف تفاحته ، فتكرر الإنذار بصوت أعلى وأعمق ، فاضطرب وارتج وتراجع سريعاً خطوات الى الوراء وهو يلهث حتى سقط على الأرض دون حراك من الرعب والخوف  إذ لم يجد احداً حوله ، فاستسلم دون حراك باسطاً يديه ليسمع همساً ناعماً قائلاً : مرحباً يابني ؟

فانتفض واقفاً وبدأ الجري بأقصى سرعته لايلوي على شيء دون ان يلتفت خلفه ، ثم توقف منحنياً ويديه على ركبتيه ليلتقط أنفاسه مذعوراً ليأته الصوت مجدداً ، لاتخف يابني توقف  وانصت لي إنني الارض  أتكلم اليك ؟

عندها سقط على الارض مستسلماً مغشياً عليه لايقوى على الحراك لفترة من الوقت الى ان استجمع قواه وقلبه يخفق بشدة ليزحف نحو شجرة سنديان عجوز ليستند اليها وعيناه جاحظتان ليعود الصوت مجدداً بنعومة وعمق قائلاً :

لاتخشى شيئاً واسمعني أنا الأرض التي انجبت اجدادك ووالديك وانجبتك ؟

فأجابها بعد ان التقط انفاسه وهدأ روعه  و دار بينهما الحوار التالي :

-         أنت الأرض ..وهل الارض تتكلم عربي ؟

-         نعم الأرض تتكلم عربي من المحيط الى الخليج الى روابي حيفا  ويافا والجليل  والقدس وقلنديا وكل ذرة على ارض فلسطين والعرب .

-         ولكن لما منعتني أن أتناول التفاحة ؟

-         لم أمنعك ولكني حذرتك !

-         ولما حذرتني ؟

-         لان هناك ثمناً ستدفعه إن أكلتها يجب ان تعرفه كما دفعه كل من سبقك ، فهل انت مستعد ؟

-         ولكن ماهو هذا الثمن ؟

-         إن كل ماهو على الأرض من ثمار وخضار تعود ملكيته لي ، إذ انا من انتجه . لذا فإن من يأكل التفاحة يجب أن اضمه وادفنه سريعاً خلال عقود أو سنوات أو أيام قليلة وأحوله الى  تراب وسماد ، فهل انت مستعد لدفع هذا الثمن ؟

-         فرد مستغرباً كيف ذلك ، فأبونا آدم اكل التفاحة وعاش طويلاً لمئات الاعوام ولم يمت سريعاً كما تقولين فلما تشترطين ذلك على احفاده ؟

-         أجابت ، أبوك آدم أكل تفاحة من الجنة فطال عمره ألف عام إلا أنه طرد من الجنة ، وكان سيظل حياً حتى الآن لولا انه نسي مجدداً واكل على  الارض تفاحة  من تفاحاتي فمات لفوره بعد 950 عام من الحياة ، إذ هذا شرطي !.

-         وإن لم افعل ..هل سيطول عمري ؟

-         من المؤكد سيطول عمرك ولكن هل سبق لك أن اكلت تفاحة من تفاحاتي قبل الآن ؟

-         بالطبع اكلت الكثير .

-         إذن لاحظ لك فإنك ستموت باكراً كما الآخرين ولن تعمر كما آدم أو نوح .

-         اوه ..ولما لم تقولي لنا ذلك قبل الان ، اعتقد ان كلامك كله خداع ولاعلاقة للتفاحة بقصر العمر او طوله .

-         ويحك الا تعلم ان إبليس اللعين هو من اغرى جدك آدم وأمك حواء  بأكل التفاحة ؟

-         بلى ولكن ماعلاقة ذلك بتفاحاتك ؟

-         إبليس كان يعلم ذلك وقد حسد جدك آدم على النعيم الذي فيه فأغراه بالتفاحه ليتسبب بطرده من الجنة ثم اغراه على الأرض مجدداً بأكل التفاحة ليقصر عمره . أما هو فامتنع عن أكل التفاح ، لذا فلازال حياً حتى الآن ، ولن يموت قبل زوال السموات والأرض إلا إن أكل احدى تفاحاتي عندها سيموت كما البشر ويهلك .

-         ولكن كان يجب ان تحذرينا قبل الان ؟

-         لقد سبق ان حذرت  نيوتن ولكنه تجاهل الامر وأخذ يبحث ويتفلسف  لما سقطت التفاحة الى أسفل وليس الى أعلى ، إلا انه اعترف انها سقطت على الأرض بفعل جاذبيتي التي ضمته فيما بعد وستضمك كما جاذبية هموم الدنيا التي ستودي بك وتعجل  بنهاية عمرك وعمر جميع البشر الى ان يرث الله الارض وما عليها .