You are here

Mohamed Souaissy's blog

Mohamed Souaissy's picture

الإقتصاد الصيني والمواجهة الأمريكية

المتن: 

أختتم القرن العشرين ربعه الأخير بأعظم حدث إقتصادي وهو نهوض الإقتصاد الصيني بانطلاقة جبارة أذهلت العالم الصناعي الغربي الذي أنعكست عليه كتسونامي عاصف تجلى في الإنهيار المالي لأمريكا مع مطلع القرن الحالي الذي أمتدت تردادته لأوروبا ومعظم أنحاء العالم بما لم يسبق له مثيل بحيث لايزال الغرب يتخبط حتى الآن في كيفية الخروج من هذا المأزق الذي أدى إلى إغلاق أهم مصانعه العريقة مع إنعدام التصدير المتراجع أمام تدني أسعار السلع الصينية .

Mohamed Souaissy's picture

إسرائيل وعقيدة الأرض المستردة

المتن: 

تقوم الثقافة التعليمية في المدارس الإسرائيلية على تلقين تلامذة المدارس منذ الصغر عقيدة الأرض المستردة التي تعني الإستيلاء على أراضي الفلسطينيين لتقليص أعدادهم وتهجيرهم من وطنهم مع تضييق لقمة عيشهم ، وهم يلقنون تلامذتهم هذه الفلسفة على أساس أنها عقيدة قابلة وملزمة في التطبيق وفقاً للتوراة ، ليس في أراضي إسرائيل فحسب بل وفي الأراضي العربية المحتلة أي على كامل أرض فلسطين في الضفة القطاع وحتى الجولان ، أي الأراضي التي احتلت عام 67 ولاتزال ، فيما يشار إليها رسمياً كجزء من أرض إسرائيل الكبرى .

Mohamed Souaissy's picture

قانون الديك العثماني

المتن: 

وجد أحد المحامين الإسرائيليين الذي عمل مستشاراً قانونياً لشؤون الضفة الغربية، ثغرة قانونية وصيداً ثميناً، وأبلغ أرييل شارون بأن القانون العثماني من عام ١٨٦٠م، ينصُّ على أن أي قطعة أرض في محيط قرية لا يسمع منها صيّاح الديك، تصادر وتصبحُ أرض دولة".

Mohamed Souaissy's picture

بطلان خلافة الأعاجم على العرب

المتن: 

لذا فإن الحكم العثماني وما سبقه من أنظمة وسلطات ، كان لاشرعياً وباطلاً في كل مفاعليه في حكم العرب ، لعدم تولي العرب حكم الإمبراطورية الإسلامية بأنفسهم ، ولعدم تكلم سلاطين بني عثمان اللغة العربية وامتناعهم عن نشر اللغة العربية بين شعوبهم وفي جميع الولايات التابعة لسلطتهم بما يتعارض ولغة القرآن العربية

Mohamed Souaissy's picture

الإنسان مسيّر ومخير في آن معاً

المتن: 

الله جل وعلا أعطاك العقل وبين لك طريق الخير والشر وأعطاك حرية الاختيار بين الطريقين، وإن كان مقدراً عليك كل شيء في حياتك حتى شربة الماء. ولكن هذا لا يعطل عمل الاختيار، أما كون الإنسان مسيرًا في أمور ، فمنها الأجل وتحديده ؛ فالإنسان لا اختيار له في تحديد أجله من تقديم له أو تأخير.. والحاصل أن الإنسان مسير ومخير في آن معًا .

Mohamed Souaissy's picture

تعريف الدولة المارقة

المتن: 

الدولة المارقة هي التي تخضع لنظام شمولي ديكتاتوري تعطل فيه القوانين والقضاء والدستور والحريات الشخصية والعامة وتعتمد على القوة والبطش والقتل في بسط نفوذها على المواطنين وإرهابهم من خلال عصابات أمنية متعددة تتبع للحاكم مباشرة بحيث تمارس أعمال الإعتقال والقتل بدون أي محاسبة أو رقابة عند أي كلمة نقد للنظام ولو كان إيجاياً ، كأن يشتكي مواطن من إرتفاع أسعار الخبز أو الضرائب أو المحروقات ، إن في صحيفة ما أو في حديث بين أقرانه في مكان عام أو مقهى.

Mohamed Souaissy's picture

هيئة التنسيق الشمالية / طرابلس لبنان(1)

المتن: 

هيئة التنسيق الشمالية لعبت دوراً كبيراً في ضبط الأمن والدفاع عن طرابلس وتأمين حاجياتها الغذائية طوال فترة الحرب الأهلية التي اندلعت بين عامي 1975 و1977 .
وقد تشكلت بدءاً من الأحزاب والقوى الوطنية والإسلامية والبلدية وهيئات المجتمع المدني وبعض فعاليات المدينة بمشاركة وحضور حركة فتح الفلسطينية

Mohamed Souaissy's picture

الرئيس سليمان فرنجية ..الوجه الآخر

المتن: 

مادفعني إلى الكتابة عن الرئيس سليمان فرنجية حالياً هو كتاب طالعته خلال هذا الأسبوع آلمني ماجاء فيه وقد حوله مؤلفه من كتابة سيرة زعيم عروبي إلى التحدث عن قائد ماروني متزمت لم يكن لدى الرئيس فرنجية أي صفات منها إلا ضمن الأفق السياسي اللبناني الذي يتناوله الدستور في توزيع الصلاحيات والوظائف على الطوائف والمذاهب وفق نسبها من قبل أن يكرسها دستور الطائف بصورة نهائية .

Mohamed Souaissy's picture

بائع الفلافل / حكاية مدينة

المتن: 
 
تأليف : محمد السويسي
لم تكن طرابلس لبنان نهاية الأربعينات ومطلع الخمسينات تعرف محلات الفلافل قبل أن يقدم أحد الوافدين العرب على إستثمار محل لبيع الفلافل وسط سوق الخضار المتفرع من شارع الحتة على بعد أمتار من طلعة الرفاعية .
Mohamed Souaissy's picture

طرابلس لبنان ..وبلاء الإستقلال

المتن: 

خرجت طرابلس الفيحاء من جنة الإستعمار إلى جحيم الإستقلال ، حيث كانت تنعم تاريخياً بوفرة وبحبوحة مالية من بساتين وارفة بالحمضيات والفواكه والثمار والخضار كانت تصدرها الى الداخل اللبناني والخارج العربي ، إلى أن حل الإستعمار الفرنسي تحت عنوان الإنتداب فاستحسن موقعها لإنشاء مصفاة للنفط ، وجر الماء اليها بوفرة من خلال مصاف حديثة وإقامة محطة للكهرباء بطاقة تزيد عن استهلاكها ، كما أنشأ محطة للسكك الحديدية ربطتها بالداخل اللبناني ساحلاً وجبلاً حتى البقاع نحو دمشق ، وإلى أوروبا مروراً بحلب وتركيا ، ووسع المرفأ ليكون أهم مرفق بحري في لبنان نظراً لطبيعته البحريه وملائمته لاستقبال السفن الكبيرة ، إلى جانب تشجيعه المشاريع الصناعية الخاصة المتعددة بما يقضي على البطالة وينهض بلبنان ، بما توفره هذه المرافق من عائدات للخزينة .

الصفحات

Subscribe to RSS - Mohamed Souaissy's blog